بالفيديو القوات الخاصة الروسية إنتقمت من مجموعتين ارهابيتين و قامت بتصفيتهم في ادلب

بالفيديو القوات الخاصة الروسية إنتقمت من مجموعتين ارهابيتين و قامت بتصفيتهم في ادلب

القوات الخاصة الروسية إنتقمت من مجموعتين ارهابيتين و قامت بتصفيتهم في ادلب

Military Zones

بعد يوم على اتصال اردوغان ببوتين و اتصال اوغلو بلافروف و بعد ان قال بوتين لا علاقة لتركية بقضية الطائرات المسيرة مما يدعوا للإستنتاج بأن تركيا قدمت معلومات لروسيا حول الموضوع أعلنت الدفاع الروسية عن تصفية من استهدف قواعدها العسكرية في سورية بالطائرات المسيرة رغم ان المسيرات لم تحقق اي من أهدافها, و كذلك قتل كل من شارك بقصف حميميم بالهاون و الذي نتج عنه استشهاد جنديين روسيين نهاية العام الماضي.

و أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات الخاصة الروسية تمكنت من القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائفا على قاعدة “حميميم” يوم 31 ديسمبر.

وقالت الوزارة في بيان: “في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب…ولدى وصول الإرهابيين إلى الموقع، حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة، تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة قذائف عالية الدقة “كراسنوبول”.

#СИРИЯ Российской военной разведкой в провинции #Идлиб было вскрыто место конечной сборки и хранения террористами ударных беспилотных средств самолетного типа. Ударом высокоточного артиллерийского боеприпаса «Краснополь» склад беспилотников уничтожен.

Posted by Ministry of Defence of the Russian Federation on Friday, January 12, 2018

 

وأشارت إلى أن “جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري في سوريا شاركت في العملية”.

ومن جانب آخر أضافت الدفاع الروسية “الاستخبارات العسكرية الروسية في إدلب عثرت على مكان تجميع وتخزين الإرهابيين للطائرات المسيرة. وتم تدمير المستودع بضربة عالية الدقة بواسطة قذيفة “كراسنوبول”.

Командование группировки войск в #Сирия провело специальную операцию по поиску и уничтожению диверсионной группы боевиков, осуществивших 31 декабря 2017 года минометный обстрел территории авиабазы #Хмеймим В операции были задействованы все силы и средства многоуровневой системы российской военной разведки в Сирии. На конечном этапе операции группой Сил специальных операций РФ было установлено место базирования диверсионной группы боевиков рядом с западной границей провинции Идлиб. За местом было организовано непрерывное наблюдение российскими беспилотными средствами и назначены высокоточные средства поражения. По прибытии террористов на объект, где они готовились к пересадке в микроавтобус, вся диверсионная группа была уничтожена высокоточным боеприпасом «Краснополь».

Posted by Ministry of Defence of the Russian Federation on Friday, January 12, 2018

 

روسيا اليوم – جهينة نيوز

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *