بعد قطع المعونات العسكرية عنه جيش العزة يفضح الدور الاردني

مقاتلين من تنظيم جيش العزة الارهابي

لطالما قال الاردن انه ليس طرفاً في الصراع الدائر في سورية, و أنكر ادخال السلاح و المسلحين الى سورية, و لكن مع دخول محافظة درعا ضمن مناطق خفض التصعيد و وقف الدعم العسكري لأحد الميليشات المسلحة دفع هذا التنظيم الى الكشف عن علاقته بالأردن.

حيث إعترف جيش العزة الارهابي التابع لما يسمى الجيش الحر و الذي ينشط في درعا و ادلب و شمال حماه, بأن الاردن أوقف عنه التمويل العسكري و بحسب ما قال المتحدث باسم عصابة جيش العزة في لقاء تلفزيوني بان الاردن أوقف تمويله العسكري بسبب رفضه وقف القتال ضد القوات السورية.

و قال المتحدث بأن الاردن تخلى تماماً منذ شهرين عن جيش العزة الارهابي الذي تربطه علاقات وثيقة بجبهة النصرة الارهابية بسبب رفضه الالتزام بوقف القتال و مؤكداً بأنه سيستمر بقتال القوات السورية.

و يذكر بأنه اليوم و في بيان من وزارة الدفاع الروسية حذرت موسكو من أن واشنطن تسعى لتخريب اتفاق خفض التصعيد في محافظة درعا, و قد أنكر البنتاغون هذا الأمر في تصريح لوكالة سبوتنك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *