بسبب هذه الطائرة التشيكية الخبراء مذهولون بـ الطيار السوري

طائرة التدريب ال 39
طائرة التدريب ال 39

أشادت وكالة أنباء “فيستنيك موردوفيي” الروسية نقلاً عن خبراء روس ذهولهم من شجاعه الطيارين السوريين, و أفادت الوكالة بأن الطياريين السوريين الذين يطيرون على طائرات “إل-39” يواجهون مخاطر جسيمة، إذ أن طائراتهم، وهي طائرات صغيرة نسبيا صممت لتدريب الطيارين المبتدئين، ليست محصنة ضد مضادات الطيران وليست مزودة بالأنظمة الحديثة المصممة لمنع توجيه الصواريخ المضادة. ولكن الطيارين السوريين الشجعان يواصلون مهمتهم المتعلقة بمحاربة الإرهاب، مهاجمين مواقع الإرهاب من ارتفاعات منخفضة.

و يذكر بأن صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي كانت قد عرضت صور لطائرات (L-39ZA) السورية في مطار الجراح و تم الحديث عن إعادة المطار للعمل , و كذلك نُشرت مؤخراً صور تظهر فيها طائرات “إل-39” في منطقة تدمر.

و من الجدير بالذكر أن طائرة “إل-39” تستطيع التحليق إلى مسافة 1750 كيلومترا بسرعة 630 كيلومترا في الساعة وهي تحمل 150 قذيفة لمدفعها عيار 23 ملم، وصواريخ غير موجهة عيار 57 ملم وقنابل جوية و هي صناعه تشيكية دخلت الخدمة لأول مرة عام 1972و تعتبر من أكثر الطائرات التدريبية إنتشاراً في العالم.

و من جانب آخر في ذات السياق و قبل عدة أسابيع أشادت قاعدة حميميم بمهارة الطياريين السوريين و قدرتهم على إصابة الأهداف بذخائر غير موجهة , و كتبت قاعدة حميميم على صفحتها إن الطيارين السوريين نسبة للذخائر التي يستخدمونها يحققوون إصابات بمستوى جيد, مما يؤكد أن الطياريين السوريين تمكنوا من إستثمار ما لديهم بطرق غير مسبوقة.

فجر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *