تعرف على ذراع سورية الطويلة سلاح صواريخ أرض-أرض

تعتبر القدرة الصاروخية للجيش السوري سريّة لحد كبير .. و كثير مما ينشر عنها هو ضمن التقديرات لمراكز دراسات عسكرية او تقارير استخبارية غربية و اسرائيلية .. بالاضافة لتحليل بعض الصور المنشورة عن هذه القدرة ..
يعود تاريخ تشكيل سلاح الصواريخ في الجيش السوري لبداية السبعينات قبل حرب73 .. حيث تسلمت سورية اول دفعات صواريخ Frog ذات المدى 70 كم .. و تم استخدام هذه الصواريخ خلال حرب73 بفعالية محدودة جداً نتيجة ضعف تدريب اطقم تلك الصواريخ حينه .. و بعد الحرب طلبت سورية صواريخ Scud-B و تسلمت اولى دفعات السكود خلال 1974 .. ثم خلال الثمانينات تسلمت صواريخ Tochka بكميات كبيرة وتعتبر هذه من الاسلحة النوعية جداً التي تسلمها الجيش السوري بفترة الدعم السوفيتي الحقيقي بعد حرب82 (و تعتبر هذه الفترة هي الفترة الذهبية لبناء الجيش السوري و التي تضخم فيها بشكل كبير كماً و نوعاً .. و كان شعار المرحلة حينه التوازن الاستراتيجي مع اسرائيل) .. كما بدأ تسلم صواريخ سكود المطورة Scud-C خلال الثمانينات من كوريا الشمالية و السوفييت .. (بعد حرب82 طلبت سورية الحصول على صواريخ Oka SS-23 و هي صواريخ دقيقة الاصابة بمدى 500 كم لكن السوفييت رفضوا) .
ذكرت تقارير استخبارية ان سورية قامت بتزويد كوريا الشمالية بصاروخ Tochka لاستنساخه .. و بالفعل ظهرت نسخة كورية شمالية من الصاروخ تحت اسم Toksa KN-02 .. و تم تطويرنسختين 160 كم .. و مدى 200 كم .. و لا يعرف ما اذا تم تزويد سورية بالنسخة الكورية من الـ Tochka ..
صاروخ Frog قصير المدى 70 كم .. يعتبر اول صاروخ منضم لسلاح الصواريخ السوري .. يبلغ وزن الرأس الحربي 550 كغ

صاروخ Scud-B سوري .. و الاساس في القوة الصاروخية السورية خلال الثمانينات .. تملك سورية 3 نسخ سكود .. B-C-D .. يبلغ مدى صاروخ B 300 كم ..و النسخة C يبلغ 600 كم .. النسخة D يبلغ مداها 850 كم و تعتبر الادق حيث تبلغ الخطأ 50 متر كحد اقصى ..
صاروخ Tochka سوري .. تملك سورية هذا الصاروخ بكميات كبيرة .. و يعتبر دقيق جدا .. يبلغ مداه 70-120 كم .. وزن الرأس الحربي 500 كغ
بعد فترة اتضح للقيادة العسكرية السورية استحالة تحقيق ”التوازن الاستراتيجي“ مع اسرائيل (خاصة بعد تفكك الاتحاد السوفييتي) .. لذا تم التوجه لبناء قدرة الجيش وفق امكانيات سورية المحدودة .. و الاعتماد على سلاح الصواريخ ارض-ارض خاصة بعد ثبوت فعاليته في حرب الخليج (قصف اسرائيل بصواريخ السكود العراقية ”الضعيفة“) .. و ذلك من الناحية الكمية و النوعية و بناء القاعدة الصناعية لصناعة صواريخ ارض-ارض محليّة .. بالاضافة الاهتمام بقوات الصواريخ المضادة للطائرات و الدروع و السفن (خلال فترة التسعينات كانت هذه الافرع من القوات هي الوحيدة التي تتلقى اسلحة جديدة تقريباً) ..
بداية التسعينات نشرت تقارير لـ CIA تشير ان الصين تزود سورية بصواريخ M-9 بمدى 800 كم و صواريخ M-11 بمدى 280 كم .. و بالاضافة لتسليم سورية تقنيات تصنيع صواريخ و مكونات صواريخ ارض-ارض .. لكن الصين رفضت الاتهامات الامريكية و نفتها .. و في بداية التسعينات ايضاً اشترت سورية مئات الصواريخ Scud-C من كوريا الشمالية .. و في تموز 1992 كانت اول تجربة على صاروخ Scud-C .. و خلال التسعينات ايضاً كان هناك تقارير عن نشاط سورية للحصول على تقنية تصنيع الوقود الصلب للصواريخ (فائدة هذا الوقود هو تقليل زمن جاهزية الصاروخ للاطلاق .. حيث ان الصواريخ ذات الوقود السائل بحاجة لوقت طويل لتعبئتها في الصاروخ و هي منصوبة على قاذف الاطلاق ما يعرضها لخطر الكشف من الاستطلاع المعادي) ..
(لا بد من الاشارة الى تسلم سورية اولى دفعات السلاح الكيميائي في عام 1979 و التي كانت جزء من البرنامج الصاروخي السوري .. و لاحقاً برنامج كيميائي محلي متكامل متطور جداً حسب الاسرائيليين انفسهم ..خاصة مع دمج الرؤوس الكيميائية بصواريخ ارض-ارض .. و انشاء قواعد صواريخ مسلحة باسلحة كيميائية و بيولوجية .. قبل ان يفكك البرنامج الكيميائي عام 2013)
عام 2000 كانت سورية قد حصلت من كوريا الشمالية على صواريخ Scud-D الاكثر تطوراً و دقة من الاجيال الاقدم من السكود .. (هذا الصاروخ يبلغ مداه 850 كم .. و وزن رأسه الحربي 1320 كغ .. و دقة الاصابة 50 متر) .. تقارير استخبارية غربية نشرت في 2001 تشير الى ان الصين و كوريا الشمالية و ايران ساعدت سورية بتصنيع صواريخ Scud-D محلياً .. و لاحقاً نشرت تقارير اسرائيلية تشير الى ان سورية تصنع سنوياً 30 صاروخ سكود .. (تم تجربة هذا الصاروخ عام 2006 بتطوير سوري يزيد مناعته ضد الصواريخ المضادة لجهة القدرة على التشويش و اضافة تقنية انفصال الرأس الحربي خلال مسار التحليق .. و في نفس الاسبوع الذي تمت فيه التجربة .. قامت اسرائيل بتجربة صاروخ آرو2) ..

اطول الصواريخ السورية المعروفة Scud-D .. بمدى 850 كم .. و دقة 50 متر .. و وزن رأس حربي 1320 كغ .. و نقطة القوة ان هذا الصاروخ يصنع محلياً ..
خلال 2005 ذكر ان سورية تنوي شراء صواريخ اسكندر SS-26 .. لكن تم نفي ذلك لاحقاً .. (رغم ذلك تشير بعض المواقع الى امتلاك سورية لـ 24 منصة اطلاق !!!) ..
اثناء حرب 2006 في لبنان .. ذكر الاعلام الاسرائيلي ان المقاومة اللبنانية اطلقت صواريخ سورية الصنع ذات مدى 100 كم .. و سقطت هذه الصواريخ في العفولة في قلب فلسطين المحتلة .. سميت من المقاومة اللبنانية صواريخ ”خيبر“ .. التقارير الاسرائيلية عن هذه الصواريخ ذكرت انها من عيار 302 ملم و هي سورية الصنع .. و لم تكن هذه الصواريخ معروفة من قبل انها ضمن ترسانة الصواريخ السورية .. كما استخدمت المقاومة اللبنانية في هذه الحرب صواريخ غراد سوريّة مطورة بمدى مطول 35 كم و هي محشوة بكرات حديدة ضد الافراد و كانت الخسارة البشرية الاكبر بعملية واحدة لاسرائيل خلال حرب تموز 2006 في محطة قطارات بحيفا بواسطة صواريخ الغراد المطورة ..

صاروخ M-302 سوري الصنع .. قصفت به المقاومة اللبنانية مدينة العفولة في فلسطين المحتلة خلال حرب 2006

الصورة اليسرى لمنصة سداسية لصواريخ M-302 “خيبر” السورية الصنع بعد تدميرها في حرب لبنان2006 .. الصورة اليمنى لمنصة ثابتة في هنغار اسمنتي مموه استولت عليها عصابات مسلحة في ريف درعا و تعتبر من المنصات المتقدمة في الجبهة و المصوبة نحو عمق اسرائيل
بعد حرب تموز تكشف جزء من البرنامج الصاروخي السوري عن صناعات صاروخية محلية غير معروفة من قبل و هي .. صواريخ M-302 ملم (يوجد منها نسختين حسب تقارير اسرائيلية عن تحليل الصواريخ المستولى عليها في سفينة الاسلحة كلوس التي كانت مرسلة للمقاومة الفلسطينية في غزة .. و هذه الصواريخ السورية بمدى 100 كم و صواريخ بمدى 180 كم .. و تعتبر مستنسخة من صواريخ WS-1 & WS-1B الصينية) .. و صواريخ M-220 ملم ذات مدى 70 كم و تعتبر مستنسخة من صواريخ الراجمة الصينية SR-5 .. بالاضافة لصواريخ الغراد المطورة بمدى 35 كم بحشوة ضد الافراد (كما ذكرنا تسبب باكبر خسارة بشرية في محطقة قطارات حيفا .. حسب ما اذكر 9 قتلى و عشرات الجرحى) ..
راجمة M-220 سورية الصنع .. بمدى 70 كم .. وزن الرأس الحربي 100 كغ .. مستنسخة من الصواريخ الصينية للراجمة SR-5
راجمة M-302 سورية الصنع .. يوجد منها نموذجين بمدى 100 كم .. و مدى 180 كم .. وزن الرأس الحربي 150 كغ .. بعض الراجمات مزودة بـ 3 صواريخ و بعضها بـ 6 صواريخ ..
خلال مناورات 2012 الصاروخية للجيش السوري كشف عن جزء آخر من ترسانة الصواريخ السورية .. و هي صواريخ ”ميسلون“ السورية و المستنسخة من صواريخ زلزال2 الايرانية (او زلزال3) بمدى 210 كم .. و عن صواريخ ”تشرين“ و هي صواريخ دقيقة الاصابة و هي نسخة من فاتح110 الايرانية بمدى 300 كم .. بالاضافة الى الراجمتين 302 ملم و الراجمة 220 ملم و التي تم عرضهما لاول مرة خلال هذه المناورات بعد مشاركتهم في حرب تموز2006 في لبنان ..
صاروخ “ميسلون” سورية الصنع .. لا يعرف المدى الحقيقي (210-250) و هذا تقديراً كونه نسخة من صواريخ زلزال 2 او 3 الايرانية .. و ربما تمتلك سورية نسخ الزلزال الثلاث (150-210-250 كم)
صاروخ “تشرين” سورية الصنع .. يعتبر نسخة من صاروخ فاتح110 الايراني .. يعتبر احد اهم الاسلحة الصاروخيةالسورية بفضل مداه 300 كم تقريبا و راس حربي 500 كغ .. و دقة اقل من 50 متر ..
و ايضاً ضمن الترسانة الصاروخية السورية الراجمات الثقيلة الروسية Uragan عيار 220 ملم .. و التي تملك سورية منها 36 راجمة و تتميز برأس حربي 100 كغ تقريبا .. و راجمة Smerch الروسية الشهيرة عيار 300 ملم .. بمدى 90 كم و رأس حربي يزن 243 كغ .. و لا يعرف عدد الراجمات الموجودة في الخدمة ..
ايضاً الراجمات الثقيلة الايرانية الصنع (تعتبر استنساخ لراجمات كورية شمالية) .. فجر3 عيار 240 ملم .. بمدى 43 كم .. و وزن رأس حربي 90 كغ .. و راجمة فجر5 الايرانية عيار 333 ملم .. بمدى 75 كم .. و وزن رأس حربي 175 كغ .. و لا يعرف عدد العامل منها في الجيش السوري ..

راجمة فجر3 .. لا يعرف عدد الراجمات الموجود منها في الجيش السوري .. تتكون من 12 صاروخ عيار 240 ملم .. بمدى 43 كم .. وزن الراس الحربي 90 كغ

راجمة فجر5 .. لا يعرف عدد الراجمات الموجود منها في الجيش السوري .. تتكون من 4 صاروخ عيار 333 ملم .. بمدى 75 كم .. وزن الراس الحربي 175 كغ

راجمة Uragan روسية عيار220 ملم .. تملك سورية 36 راجمة منها .. مزودة بـ 16 صاروخ بمدى 35 كم و وزن رأس حربي 100 كغ ..

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

الراجمة الروسية الثقيلة سمرتش Smerch .. عيار 300 ملم .. مدى 90 كم.. وزن الراس الحربي 243 كغ .. تحمل 12 صاروخ ..
وهناك العشرات من منصات الصواريخ قصيرى المدى سورية الصنع التي ظهرت في الحرب على الارهاب و ابدت دقة و قدرة تدمير هائلة امثلة على ذلك صواريخ فيل و جولان 400 و صاروخ بركان

هذا ملخص للقدرة الصاروخية السورية .. و لا زالت هذه القدرة غامضة .. سواء كأنواع او كميات .. و لا يزال بنائها مستمراً ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *