أول تقرير شامل و كامل عن منظومة الدفاع الصاروخي بعيدة المدى S-300VM ( Antey-2500 ) العاملة بقوات الدفاع الجوي المصري

 

تُعد S-300VM منظومة دفاع جوي صاروخي روسية مُجنزرة ذاتية الحركة مُصمّمة خصيصا لتوفير أعمال الحماية والتغطية الدائمين للوحدات المدرعة ووحدات المشاة الميكانيكية على مستوى الفرق والجيوش الميدانية مع قدرة حركية واسعة النطاق في المناطق الصحرواية، بخلاف توفير الحماية للأهداف الحيوية عالية القيمة في عُمق الدولة أيضا كمراكز القيادة والسيطرة والمطارات، وتعود اصولها الى النسخة S-300V التي دخلت الخدمة لأول مرة عام 1983 لدى الاتحاد السوفييتي والمُشتقة بدورها من منظومة S-300 الشهيرة.

تم تصميم منظومة S-300V خصيصا كمضاد للصواريخ الباليستية ABM Anti Ballistic Missile في المقام الأول وحملت اسم SA-12 Gladiator / Giant حيث كان صاروخ النسخة Gladiator يبلغ مداه 75 كم وصاروخ النسخة Giant يبلغ مداه 100 كم افقيا ويصل الى ارتفاع 32 كم.

في نهاية التسعينيات ظهرت النسخة الجديدة والمتطورة ( S-300VM ( Antey-2500 او ” SA-23 Gladiator \ Giant ” والتي اصبحت تحمل صفات قتالية جديدة جعلت منها قادرة على التصدي للمخاطر الآتية :

– الصواريخ الباليستية مُتوسطة المدى Medium Range Ballistic Missile MRBM المطلقة من مدى يصل إلى 2500 كم ولذلك سميت المنظومة بـ” Antey-2500 ” نسبة لقدرتها على التعامل مع الصواريخ المُطلقة من المدى المذكور، في حين ان كلمة ” Antey ” ترمز إلى شركة ” ألماز أنتي Almaz Antey ” المُصممة والمُطورة لهذه المنظومة.

– الصواريح الباليستية قصيرة المدى Short Range Ballistic Missile SRBM المُطلقة من مدى 300 – 1000 كم.

– الصواريخ الباليستية التكيتيكة Tactical Ballistic Missile TBM المُطلقة من راجمات وقواذف الصواريخ، من مدى يصل إلى 300 كم.

– الصواريخ الجوالة بمختلف انواعها.

– الطائرات المُقاتلة والأهداف الجوية ذات قدرة المناورة العالية.

– الطائرات الاستراتيجية كقاذفات القنابل وطائرات الانذار المبكر ” اواكس ” وطائرات الاستطلاع الالكتروني والإعاقة والشوشرة الإلكترونية.

اما اهم الخصائص التي اكتسبتها المنظومة الجديدة :

– قدرة العمل بحصانة عالية ضد مختلف أنواع التشويش الإلكتروني الكثيف.

– قدرة رصد الاهداف الشبحية وذات المقطع الراداري شديد الإنخفاض الذي يصل إلى 0.02 متر2.

* تتميز المنظومة بأفضلية على النسخة S-300PMU2 بأنها مُجنزرة ذات قدرة حركية عالية لمرافقة القوات البرية بعكس الاخرى المدولبة ( عجلات ) المخصصة بشكل رئيسي لأعمال الحماية المركزية لعمق الدولة، كما تتميز بقدرات أفضل للتصدي للصواريخ الباليستية والصواريخ الجوالة لتوفير الحماية المكثفة للقوات البرية ضد كافة التهديدات الصاروخية المطلقة من منصات أرضية أو جوية أو بحرية وقدرة التعامل مع الأهداف الشبحية.

* على الجانب الأخر تتميز منظومة S-300PMU2 بالتكلفة التشغيلية الأقل سواء السغر للبطارية الواحدة او تكلفة تشغيل وصيانة المركبات المدولبة الأقل تعقيدا من نظيرتها المُجنزرة او تكلفة الصواريخ نفسها الاقل ثمنا من تظيرتها العاملة على Antey-2500.

* حاليا لا يتم انتاج اية نسخ من انظمة S-300 في روسيا ماعدا منظومة S-300VM لصالح الجيش الروسي ( النسخة الروسية تحمل اسم S-300V4 ) حيث تتسلح به وحداته إلى جانب انظمة S-400، وتعتبر مصر ثاني دولة في العالم تتعاقد عليه بعد فنزويلا.

بحسب ماورد في وكالات الأنباء الروسية، تعاقدت مصر على 3 بطاريات من هذه المنظومة بالإضافة الى مركبة القيادة والتحكم، ثم تم الإعلان عن مباحثات خاصة بزيادة العدد دون تفاصيل إضافية. وبدأت اعمال التسليم والتدريب منذ نهاية 2014 لتتم بحلول نهاية 2016 .

* مكونات البطارية :
_______________

– المركبة 9S457ME للقيادة والسيطرة والتحكم>

صورة للمركبة :

– عدد 1 – 6 ( العدد حسب الطلب ) مركبة 9A83ME قاذفة Launcher للصواريخ وتحمل 4 صواريخ من النوع 9M83ME بالإضافة لرادار توجيه الصواريخ، والمنصوب بشكل رأسي في الجزء الأمامي منها والذي يُمكنه تغطية زاوية أفقية قدرها 90º وزاوية رأسية قدرها 110º، وتم تصميمه بهذا الوضع لرصد الارتفاعات المنخفضة بشكل افضل.

صورة للمركبة :

– عدد 1 – 6 ( العدد حسب الطلب ) مركبة 9A84ME مُلقّمة أو قاذفة Loader / Launcher للصواريخ وتحمل صاروخين من النوع 9M82MDE/9M82ME بالإضافة لرافعة للصواريخ ( كما في الصورة الرئيسية للبوست ) أو رادار توجيه الصواريخ، والمنصوب بشكل أفقي في الجزء الأمامي منها والذي يُمكنه تغطية زاوية أفقية قدرها 360º وزاوية رأسية قدرها 180º وتم تصميمه بهذا الوضع لمراقبة الاهداف الجوية في مختلف الاتجاهات.

صورة للنسخة المزودة برادار التوجيه :

– رادار توجيه الصواريخ مُتعدد القنوات 9S32ME ذات مصفوفة المسح الإلكتروني السلبي PESA، ويبلغ مداه 400 كم ويصل إلى ارتفاع 250 كم.

صوره للرادار :

– الرادار ثلاثي الابعاد 9S15ME للانذار المبكر والمسح الجوي في مختلف الاتجاهات All-Round Surveillance، ويبلغ مداه 400 كم ويصل إلى ارتفاع 240 كم.

صورة للرادار :

– رادار مسح ومراقبة القطاعات Sector Surveillance طراز 9S19ME ذات مصفوفة المسح الإلكتروني السلبي PESA والمتخصص في رصد وتتبع وامساك الصواريخ الجوالة والباليستية والاهداف ذات المقاطع الراداري المُنخفضة من خلال تركيز الاشعاع الراداري على قطاع محدد لزيادة المدى الاقصى للرصد، ويبلغ مداه 500 كم ويصل إلى ارتفاع 60 كم.

صورة للرادار :

* يُمكن ربط المنظومة بأنواع اخرى من رادارات الانذار المبكر والمسح الجوي بعيدة المدى المُتخصصة في رصد الطائرات الشبحية عند الحاجة لذلك.

* قدرات الصواريخ :
____________________

1- الصاروخ 9M82ME او ” Giant ” : مُخصص للتعامل مع الصواريخ الباليستية متوسطة المدى المُطلقة من مسافة 2500 كم، وطائرات الإنذار المبكر AWACS وطائرات الاستطلاع والمسح الجوي الإلكتروني وتحديد الاهداف ISTAR / ISR وطائرات التشويش والهجوم الإلكتروني Jamming / Electronic Attack، ويعتمد في توجيهه على الملاحة بالقصور الذاتي مع تحديث المعلومات عن احداثيات الهدف بواسطة نظام التوجيه بالاوامر عبر موجات الراديو Radio Command Guidance، ثم ينتقل الى تفعيل باحثه الراداري شبه النشط في المرحلة الأخيرة مُعتمدا على رادار الاشتباك النيراني للمنظومة، ويحوي رأس حربي ثقيل يزن 150 كج شديد الانفجار مُتشظّي ذات طابة تقاربية Proximity Fuse تقوم بتفجير الرأس الحربي بشكل مُركّز في اتجاه الهدف عندما يكون على مقربة من الصاروخ بمسافة 3.5 متر تقريبا مُتسببة في موجة تدميرية هائلة تقضي عليه او تطيح به بعيدا عن مساره.

# يبلغ مدى للاشتباك ضد الطائرات 200 – 250 كم والارتفاع 25 متر – 30 كم.

# يبلغ مدى الاشتباك ضد الصواريخ الباليستية 30 كم والارتفاع 1 – 25 كم.

# يُمكنه الاشتباك مع صاروخ باليستي سرعته القصوى 4.5 كم / ثانية ( 16.2 ألف كم / ساعة ).

# نجح هذا الصاروخ في احدى الاختبارات في التعامل مع هدف جوي ( طائرة أواكس ) على بعد 300 كم وارتفاع 14 كم.

# الصاروخ 9M82MDE هو نُسخة مُوسّعة المدى من الصاروخ 9M92ME ويملك نفس الصفات القتالية والفنية سالفة الذكر، ماعدا المدى الذي يصل الى 350 كم بدلا من 250 كم.

2- الصاروخ 9M83ME او ” Gladiator ” : مُخصص للتعامل مع الطائرات المقاتلة والصواريخ الجوّالة والصواريخ الباليستية قصيرة المدى المُطلقة من مسافة تصل إلى 1150 كم بحد اقصى، ويعتمد في توجيهه على الملاحة بالقصور الذاتي مع تحديث المعلومات عن احداثيات الهدف بواسطة نظام التوجيه بالاوامر عبر موجات الراديو Radio Command Guidance، ثم ينتقل الى تفعيل باحثه الراداري شبه النشط في المرحلة الأخيرة مُعتمدا على رادار الاشتباك النيراني للمنظومة، ويحوي رأس حربي ثقيل يزن 150 كج شديد الانفجار مُتشظّي ذات طابة تقاربية Proximity Fuse تقوم بتفجير الرأس الحربي على مقربة من الهدف وبشكل مُركز في اتجاهه مُتسببة في موجة تدميرية هائلة تؤدي الى تدميره او الاطاحة به بعيدا عن مساره.

# يبلغ مدى الاشتباك ضد الطائرات 120 – 130 كم والارتفاع 25 متر – 30 كم.

# يبلغ مدى الاشتباك ضد الصواريح الباليستية 40 كم والارتفاع 1 – 25 كم.

# يمكنه الاشتباك مع صاروخ باليستي سرعته القصوى 3 كم / ثانية ( 10.8 ألف كم / ساعة ).

* قدرة التتبع والاشتباك والحركية :
__________________

# عدد مسارات الأهداف التي يمكن تتبعها معا : حتى 65 مسارا.

# عدد الاهداف التي يُمكن تحديدها في آن واحد للاشتباك معها : حتى 24 هدف.

# عدد الأهداف التي يمكن ان تشتبك معها البطارية الواحدة : حتى 6 أهداف بيتم الاشتباك معهم بعدد يصل الى 12 صاروخاً.

# عدد الصواريخ التي يُمكن توجيهها ضد نفس الهدف : صاروخين من نفس المركبة القاذفة او 4 صواريخ من مركبتين قاذفتين.

# سرعة رد الفعل : 7.5 ثوان حتى بدء الإطلاق.

# زمن الإطلاق : 1.5 ثانية بين كل صاروخ للمركبة الواحدة او 0 ثانية في حالة الإطلاق المتزامن من عدة مركبات.

# سرعة نصب وحزم البطارية : 5 دقائق وبما لا يتجاوز 6 دقائق منذ لحظة التوقف حتى نصب البطارية بالكامل، ونفس الزمن ايضا بعد الانتهاء من الاشتباك وحزمها والانسحاب من الموقع فيما يُعرف بقدرة ” الاختباء، الإطلاق والانطلاق بسرعة Hide, Shoot & Scoot ” .

# سرعة مركبات المنظومة : 50 كم / ساعة.

# مدى العمليات للمنظومة : 250 كم بدون الحاجة للتزود بالوقود.

 

بوابة الدفاع المصرية – Egypt Defense Portal

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *