لأول مرة تقرير شامل و كامل عن المروحية الأقوى في العالم ” التمساح Ka-52 Alligator ” بالإضافة لمعلومات عن النسخة المصرية

#تقرير #هام_جدا | المروحية الروسية الهجوميّة ” التمساح Ka-52 Alligator ”
__________________________________________________

– مقدمة :
▬▬▬▬

الكاموف 52 او التمساح تُصنّف كمروحية هجوم رئيسية واستطلاع مُسلّح Reconnaissance / Attack Helicopter ثنائية المقعد مُشتقة من تعمل في مختلف الظروف الجوية ليلاً ونهارا، مشتقة من المروحية ” القرش الأسود Ka-50 Black Shark” أحادية المقعد ومُصمّمة من قبل مكتب كاموف للتصميمات Kamov Design Bureau التابع للشركة الروسية للمروحيات Russian Helicopters ، وتُعرف لدى الناتو أيضا بإسم ” Hokum B “.

* صورة للقرش الأسود :

 

تنفذ التمساح مهام الاستطلاع ضد وحدات المشاة والمدرعات والمروحيات والتهديدات الجوية والمُحلّقة بسرعات قليلة على ارتفاعات منخفضة / منخفضة جدا لتوجيه تشكيلات المروحيات الهجومية المُرافقة والتشكيلات البرية الصديقة ضد التهديدات سالفة الذكر، ناهيك عن مهام الهجوم ضد مختلف الاهداف الأرضية المُدرعة والغير مُدرعة.

تتميز المروحية بالتصميم الفريد للمراوح حيث لا تمتلك مروحة ذيل في حين انها تمتلك مروحتان علويتان تدوران عكس اتجاه بعضهما البعض وتُعرفان علميا باسم ” الدوار المحوري Coaxial Rotors ” والذي منح المروحية القدرة القصوى على المناورة والثبات والاتزان والدوران حول محورها بسرعة كبيرة وتخصيص كامل الطاقة الناشئة من المحرك للرفع والدفع ( بعكس المروحيات ذات مروحة الذيل التي تأخذ جزءا من هذه الطاقة ) وكذلك نقليل الضوضاء ( نحدث الضوضاء نتيجة تفاعل التيارات الهوائية الناشئة من المروحة الرئيسية مع مروحة الذيل ).

ظهرت القرش الأسود لأول مرة في أول رحلة طيران لها يوم 17 يونيو عام 1982 وقام مجلس الوزراء السوفييتي بطلبها رسميا عام 1987، وتسبب انهيار الاتحاد السوفييتي في تعطل وتأخر الكثير من خطط التسليح التي نتج عنها انتاج العشرات من القرش الأسود، بدلا من المئات كبديل لمروحيات Mi-24 القتالية متعددة المهام. وفي عام 1995 اصدر الرئيس الروسي الاسبق بوريس يلتسن تصريحاً بدخول المروحية Ka-50 الخدمة لدى الجيش الروسي,

منذ بداية الثمانينيات، وخلال مراحل التجارب الخاصة بالنماذج الإختبارية لمروحيات القرش الاسود Ka-50 Black Shark ومروحيات Mi-28 Havoc، قدم فريق تصميمات Kamov بمُقترح تطوير مروحية قادرة على توفير الاستطلاع المسلح لمسرح العمليات Battlefield Reconnaissance وتحديد الأهداف وتوفير الدعم والتنسيق لصالح مجموعة من المروحيات الهجومية، ولكن تسبب انهيار الاتحاد السوفييتي في تاخر تنفيذ هذا التطوير. لحقاً، وخلال مرحلة تنفيذ التطوير المُقترح، ظهرت الحاجة لضرورة وجود طيار ثانٍ مسؤول عن تشغيل حزمة الاستطلاع والمسح الراداري والكهروبصري، ليتم تطوير نسخة ذات مقعدين متجاورين من القرش الأسود لتحمل اسم ” التمساح Ka-52 Alligator “.

ظهرت التمساح لأول مرة في ديسمبر 1996 وكان أول طيران لها في يونيو 1997 وبدأ انتاجها المتسلسل عام 2008 في مصنع ” أرسينييف Arsenyev ” للطائرات بإقليم ” بريموريي Primorye ” شرق روسيا. ودخلت الخدمة الرسمية في أبريل 2011 لتحل محل مروحيات القرش الأسود Ka-50 بالقوات الجوية الروسية.

تشترك التمساح مع شقيقتها القرش الأسود في نفس التصميم والمكونات بنسبة 85% والـ15% الباقية هي تعديلات شملت البدن الاكثر طولا والانف الاكبر حجما لاحتوائها على مقعدين بدلا من مقعد واحد، وتتميز بتدريع لمقصورية الطيارين مضاد للطلقات عيار 12.7 مم وشظايا الطلقات عيار 23 مم المتفجرة .

* هناك نسخة بحرية تم تطويرها تحمل اسم ” قرش كلب البحر Ka-52K Katran ” لتعمل على سفن الانزال والهجوم البرمائي الحاملة للمروحيات بالقوات البحرية الروسية، وتتميز بهيكل أكثر مقاومة للصدأ والتآكل وعوامل الرطوبة وكذلك امكانية طي الاجنحة والمرواح العلوية لتخزينها داخل الحظائر على متن السفن، ومن المنتظر ان تتزود هذه النسخة لاحقا برادار مُخصص يصل مداه الى 180 كم، ليمكنها من اطلاق صواريخ KH-35 المضادة للسفن والبالغ مداها 130 كم و260 كم بحسب النسخة وصواريخ وKH-38MLE التكتيكية المضاد للأهداف الارضية والبحرية ويبلغ مداها 40 كم.

* تم توقيع اول عقد تصديري للتمساح عام 2015 لصالح القوات الجوية المصرية التي ستحصل على 46 مروحية بدأ تسليمهم عام 2017 وسيستمر حتى عام 2020.

* النسخة البحرية من التمساح والمعروفة بقرش كلب البحر، فازت بالمناقصة المصرية الدولية لشراء مروحيات هجومية بحرية للعمل على حاملتي المروحيات ” ميسترال Mistral ” العاملتين لدى القوات البحرية المصرية، ومن المُنتظر توقيع العقد بين الجانبين المصري والروسي قريبا.

لقطات للنسخة المصرية بعد حصولها على التمويه الجديد :

– المواصفات الأساسية :
▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

– الطاقم : 2

– الطول : 16 متر.

– المسافة بين طرفي الجناحين : 7.34 متر.

– الارتفاع : 4.9 متر
.
– قطر المرواح : 14.5 متر.

– الوزن فارغة : 7.69 طن.

– الوزن بالحمولة القصوى : 10.8 طن.

– حمولة الوقود الداخلية : 1.8 طن.

– حمولة الوقود الخارجية : 2.2 طن.

– اقصى حمولة : 3 طن منها 1.8 طن للذخيرة.

– السرعة الطوّافة : 260 كم / ساعة.

– السرعة القصوى : 300 كم / ساعة.

– سقف الارتفاع الأقصى : 5500 متر.

– سقف الارتفاع العملياتي : 4000 متر.

– المدى العملياتي : 480 كم.

– المدى الاقصى بوجود 4 خزانات وقود خارجية : 1100 كم.

– معدّل التسلق : 12 متر / ثانية.

– الدفع : محركين توربينيين عموديين Turboshaft طراز VK-2500 يولّد كلا منهما قوة قدرها 2400 حصان.

– معدل القدرة للوزن : 0.20 حصان / رطل ( 33 كيلو وات / كج ).

– التجهيزات والأنظمة الإلكترونية مُتضمنة النسخة المصرية :
▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

من اهم ماتم ملاحظته في التجهيزات الخارجية لمروحيات التمساح Ka-52 Alligator المصرية، هو وجود عازل او قابض Grip بجوار سبطانة المدفع عيار 30 مم المتموضع في الجانب الأيمن للمروحية، وذلك للحيلولة دون انحرافه يسارا ناحية البدن بسبب الاهتزازات الناتجة عن الإطلاق النيراني الكثيف، او الأخطاء في مُعايرة المدفع من قبل الطاقم الفنية، مما يُمكن ان يتسبب في حدوث إصابة لأنف المروحية او بصفة عامة الجزأ الامامي المواجه لفوهة المدفع إذا ماحدث الانحراف السالف ذكره.

صورة توضيحية لعازل المدفع على النسخة المصرية :

* أولا | مقصورة القيادة وأنظمة الملاحة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مقصورة القيادة مُدرعة بالكامل ضد الطلقات عيار 12.7 مم وشظايا الطلقات عيار 23 مم المنفجرة، في حين أن الأنف وشفرات المراوح مُحصّنين ضد الطلقات عيار 20 مم، كما توجد حماية كاملة لخازانات الوقود ضد الانفجارات والتسريب.

مقعدا الطياران طراز K-37-800M مُجهّزان بخاصية القذف بالمظلة عند اصابة المروحية او تعرضها للعطل وتُعتبر التمساح المروحية الوحيدة في العالم المجهزة بالمقاعد القاذفة للطيارين. يتم تفجير شفرات المراوح ثم ينفتح زجاج الكابينة ليتم قذف المقاعد.

– شاشة العرض العلوية الشفافة HUD Head-Up Display.

– 4 شاشات طراز SMD 66 متعددة المهام.

– خوذة عرض البيانات والتهديف HMSD Helmet Mounted Sight Display .

– انظمة مُعظّمة للصور واجهزة استقبال وملاحة بالقمر الصناعي.

– نظام FAZOTRON لتحديد المواقع والملاحة والهجوم.

* صور لكابينة القيادة والخوذة :

* ثانيا | أنظمة الرصد والتهديف :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1) الرادار Phazotron-NIIR Arbalet FH-01-52 وهو رادار متعدد الانماط للمسح الجوي ورصد وتتبع الاهداف الجوية والارضية ويستطيع تحديد وكشف العوائق التضاريسية ويحتوي على نظام تعريف العدو والصديق ومقاومة التشويبش الإلكتروني ويبلغ مداه الاقصى 32 كم في نمط الكشف جو-سطح مع قدرة رسم الخرائط الأرضية و25 كم ضد الكباري و12 كم ضد الدبابات مع قدرة تتبع 20 هدف ارضي، واما جويا فيمكنه رصد طائرة مقاتلة من مسافة 15 كم مع قدرة تتبع 20 هدف جوي، وهي مُتموضع في انف المروحية. النسخة المصرية تحوي تعديلات على الرادار.

2) منظومة الرصد والتتبع وتوجيه الاسلحة والذخائر GOES-451 الموجودة اسفل أنف المروحية، وتحتوي على كاميرا كهروبصرية واخرى حرارية للرؤية والملاحة والقتال الليلي ونظام تحديد الاهداف وقياس المسافات بالليزر. النسخة المصرية حصلت على نسخة مُختلفة تحمل اسم OES-52 وهي مبنية في الاساس على منظومة Strix من شركة ساجيم SAGEM الفرنسية والمُستخدمة على مروحية ” تايجر Tiger ” الفرنسية الهجومية. وهذه المنظومة لا تعمل على التمساح الروسية ولكنها ستعمل على النسخة البحرية ” قرش كلب البحر Ka-52K “.

* صورة لمنظومة GOES-451 :

* صورة لمنظومة OES-52 الجديدة :

* صورة لمنظومة SAGEM Strix الموجودة على المروحية تايجر :

* ثالثا | أنظمة الحماية الإلكترونية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منظومة الحماية الإلكترونية للمروحية وتُعرف باسم ” بريزيدنت-إس President-S ” وهي حزمة متكاملة للحماية والتشويش ضد أنظمة الصواريخ والمدفعية المضادة للطائرات تُقدمها افضل شركة روسية متخصصة في هذا المجال ( شركة KRET للتقنيات الإلكترونية اللاسلكية ) وهي النُسخة التصديرية من منظومة L370 Vitebsk، وهي مُخصصة لحماية مروحيات Ka-52 وMi-28 وMi-35 القتالية ومروحيات Mi-17 وMi-26 للنقل العسكري، وكذلك طائرات النقل العسكري والمدني، وتعاقدت عليها القوات الجوية المصرية لتنصيبها على المروحيات النقل والخدمات العامة والدعم ” Mi-17V5 ” العاملة لديها.

النسخة العاملة على مروحيات التمساح تحمل اسم ” L-370P-2 ” وتتكون من الاتي :

1) وحدة التحكم ” Control Unit ” وهي عبارة عن كمبيوتر رقمي طراز L370-01 Module وهو المسؤول عن ادارة حزمة الحرب الالكترونية بالكامل حيث يستقبل كافة البيانات من مستشعرات التحذير المنتشرة على هيكل المروحية ويقول بدمجها وتحليلها وعرضها على الطيار لاتخاذ الاجراءات الدفاعية المضادة.

2) نظام التحذير من الصواريخ المقتربة MAWS أو Missile Approach Warning System، ويحمل اسم ” L-136 Mak-UFM ” ويمكنه رصد الصواريخ المحمولة على الكتف كالستينجر والايجلا من مسافة 10 كم والصواريخ جو-جو المطلقة من الطائرات كالسايدويندر والار 73 من مسافة 30 – 50 كم.

3) نظام التحذير من أشعة الليزر LWR أو Laser Warning Receiver، ويحمل اسم ” L140 Otklik “، ويختص باعتراض ورصد اشعة الليزر الصادرة من اجهزة قياس المسافات الخاصة بأنظمة توجيه الصواريخ المضادة للطائرات، ويوفر حماية متكاملة في زاوية 90° افقيا و360° رأسيا.

4) نظام التحذير من موجات الرادار RWR أو Radar Warning Receiver، ويحمل اسم ” L-150 Pastel ” وهو مُشتق من النسخة العاملة على مقاتلات Su-30 ويعمل على اعتراض موجات الرادار المعادية الصادرة من رادارات توجيه الصواريخ وكذلك الصادرة من البواحث الرادارية للصواريخ المضادة للطائرات، ويعمل على تحديد موقعها واتجاهها وتصنيفها من حيث مستوى الخطورة.

5) نظام التشويش الراداري Radar Jammer او التدابير الإلكترونية المضادة Electronic Countermeasures ECM، ويحمل اسم ” L370-3 ” ويقوم بأعمال التشويش الدفاعي Defensive Jamming ضد البواحث الرادارية للصواريخ جو-جو وارض-جو ورادارات أنظمة المدفعية المضادة للطيران، ويعمل بالتكامل مع نظام ” L-150 Pastel ” المسؤول عن اعتراض موجات الرادار وتحديد مصدرها فيما يقوم نظام ” L370-3 ” بالتشويش عليها ( مُخصص للمروحيات الهجومية بخلاف نسخة الطائرات المقاتلة ).

6) نظام التدابير التوجيهية المُضلّلة للبواحث الحرارية للصواريخ DIRCM او Directional Infrared Countermeasures، ويحمل اسم ” L370-5 “، وهو مسؤول عن التشويش على بواحث الصواريخ العاملة على نطاقي الاشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء. النسخة المصرية حصلت على إصدار متطور يستخدم أشعة ليزر الحالة الصلبة Solid State Laser ( يعتمد في توليده على المواد الصلبة كالياقوت سابقا Ruby Laser او النيوديميوم-ياج حاليا Nd-YAG Neodymium-doped Yttrium Aluminium Garnet وهو كريستال مزود بعوامل إشابة Dopant لتوفير الوسط الليزري الفعّال ويقع طوله الموجي في نطاق الأشعة تحت الحمراء ) بدلا من استخدام حزمة مُنظّمة Modulated Radiation من موجات الاشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية كما هو الحال النظام الحالي الموجود على التماسيح الروسية، حيث يقوم بتسليط موجات اشعة الليزر على بواحث الصواريخ الحرارية / الكهروبصرية للتشويش عليها وتضليلها بعيدا عن المروحية، ويعمل في زاوية 360° أفقية و90° رأسية. ( هذه المنظومة تعمل على النسخة البحرية من التمساح ” Ka-52K ” والتي ستعمل مستقبلا على الميسترال المصرية )

7) نظام إطلاق الشعلات الحرارية Flares والرقائق المعدنية Chaffs المضللة للصواريخ الحرارية والرادارية ويحمل اسم ” UV-26 “.

صورة توضيحية للنسخة المصرية بعد خروجها مباشرة من خط الإنتاج في مايو 2017 ومُوضّح بها نظام الرصد والتهديف الكهروبصري الجديد وكذلك منظومة الحماية الإلكترونية مُتضمنة نظام التشويش الجديد على بواحث الصواريخ والعامل بالليزر :

– تسليح المروحية :
▬▬▬▬▬▬▬▬

1) مدفع Shipunov 2A42 عيار 30 مم مُثبّت في الجانب الايمن من المروحية ويُمكنه الحركة 9° لليمين و2° لليسار و3° لأعلى و37° لأسفل، ورغم محدودية حركته، إلا أنها منحته ثباتاً أفضل اثناء اطلاق النيران، مما أدى لزيادة الدقة والمدى النيراني الفعّال، مع التاكيد على عيب محدودية الحركة.

يتميز المدفع بمداه الفعال الذي يصل الى 4000 متر باستخدام الطلقات الحارقة شديدة الانفجار High Explosive Incendiary ضد الأهداف الارضية خفيفة التدريع، في حين ان المدى الفعال ضد الاهداف المدرعة لا يتجاوز 1500 متر. ويتميز المدفع بنظام تلقيم مزدوج لنوعين مختلفين من الطلقات سواء الخارقة للدروع او الحارقة شديدة الانفجار بحسب مايختاره الطيار، وأما مُعدله النيراني فهو -بحسب اختيار الطيار- يبلغ 200 – 300 طلقة / دقيقة لمُعدل الإطلاق منخفض الكثافة او 550 – 800 طلقة / دقيقة لمعدل الاطلاق مرتفع الكثافة، وتصل سرعة الفوهة الى 960 متر / ثانية.

2) 6 نقاط تعليق للأسلحة مُنقسمة الى 3 نقاط تعليق لكل جناح ويمكنها حمل الاتي :

– صاروخ طراز ” فيخر 9A4172 Vikhr ” المضاد للدبابات والمُوجّه بالليزر، ويصل مداه الى 10 كم نهارا و6 كم ليلا وتصل سرعته القُصوى إلى 1800 كم / ساعة ويمتلك رأس حربي ترادفي Tandem Warhead يخترق 1000 مم من الدروع ( بعد ان يخترق الدرع التفاعي المتفجّر ERA Explosive Reactive Armor ) وهو ذات طابة تقاربية Proximity Fuze وتصادمية Impact Fuze والتي تمنحه ميزة الانفجار على مسافة تصل الى 5 متر بجوار الهدف مما يجعله قادرا أيضا على ضرب هدف جوي تصل سرعته القصوى الى 800 كم / ساعة ، ,تمتلك منظومة التحكم في الصاروخ القدرة على الاشتباك مع 2 – 4 اهداف في مدى لا تتجاوز 30 ثانية فقط. وتُعد مصر أول زبون أجنبي له حيث تم التعاقد على 1000 صاروخ لصالح التمساح المصرية.

– صاروخ طراز ” أتاكا 9M120 Ataka ” المضاد للدبابات والمركبات المدرعة والموجّه بالموجات الراديوية ويصل مداه الى 6 كم ( النسخة 9M120 ) ويخترق 850 مم من الدروع او 8 كم ( النسخة 9M120M ) ويخترق 950 مم من الدروع + النسخة 9M120F المضادة للأفراد والمزودة برأس تفريغ هوائي Thermobaric ( مداه 8 كم ) ويبلغ متوسط سرعته 1450 كم / ساعة. تم التعاقد على 1000 صاروخ لصالح التمساح المصرية.

– صاروخ هيرميس Hermes-A المضاد للاهداف البرية والبحرية والاهداف الجوية منخفضة السرعة ( مروحيات – طائرات بدون طيار ) بعيد المدى ( 15 – 20 كم ) ويتم توجيهه بمنظومة الملاحة بالقصور الذاتي او موجات الراديو ثم يتحول التوجيه الى اشعة الليزر مع مستشعر كهروبصري حراري يقوم بتصوير الهدف ومراجعته مع نظام التوجيه بالمروحية لضمان دقة الاصابة، حيث يقوم الطيار بتسليط شعاع الليزر على الهدف، ويبدأ باحث الليزر في رأس الصاروخ بتتبع انعكاس الليزر على الهدف، ولكن في حال وجود تشويش على مسار اشعة الليزر، سيقوم الباحث الحراري بمواصلة تتبع الهدف بواسطة الحرارة المُنبعثة منه. وفي المستقل من الممكن ان يتم استخدام البواحث الرادارية المُصغّرة والمُدمجة مع البواحث الحرارية، والتي ستمنح صاروخ هيرميس دقة تهديف فريدة من نوعها.

يمتلك رأس مُتشظّي عالي الانفجار خارق للدروع بقدرة تصل الى 1000 مم، ويُمكن للمروحية اطلاق صاروخين على هدفين مختلفين في نفس الوقت، ويتميّز بقّدرة هائلة على تحمل التشويش، ويمتلك مرحلتي دفع، تبدأ المرحلة الاولى عند الاطلاق من المروحية ويقوم خلالها برصد منطقة الهدف، وينطلق بسرعة 1300 كم / س، ثم تنفصل عنه، لتبدأ المرحلة الثانية التي تتضاعف فيها سرعته الى 3600 كم / س ويكون خلالها قد انتهى من تحديد الهدف والامساك به لتدميره. ومن المُنتظر ان يدخل حيز الانتاج الكمّي والخدمة الرسمية في روسيا عام 2018. وكان الجانب الروسي قد قام بتجربة الصاروخ في مسرح العمليات السوري، وقدمت من خلاله عرضاً للزبائن المُحتملين على رأسهم مصر المالكة للتمساح ومستقبلا نسختها البحرية.

– صاروخ Igla-V للاشتباك الجوي، وهو مُوجّه بالاشعة تحت الحمراء ويصل مداه الى 5.3 كم.

– حواضن اطلاق صواريخ حرة عيار 80 مم و122 مم.

– قنابل حرة زنة 250 كج و500 كج.

المصدر : بوابة الدفاع المصرية – Egypt Defense Portal

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *