بالفيديو و المعلومات طيار سوري يأسر طيار إسرائيلي في حرب تشرين 73

كنت شخصياً مرتاحاً للكيفية التي كان يقاتل بها الطيارون السوريين

لقد خاضو المعارك بشكل جيد خاصة و ان الروح المعنوية للطيارين كانت عالية

لقد كانو ينطلقون بحماسة الى المعركة واستطيع القول انهم كانو يشعرون بتفوقهم على الطيارين الأسرائيلين

كان يشعرون بذلك بشكل خاص عندما كانت تجري معارك القتال الجوي القريب بالنسبة للطيارين السوريين كان ذلك إدراك عالية بمدى قوتهم استطيع استحضار مثال مثير كان ذلك مع بداية العمليات الحربية في السابع من تشرين في اليوم الثاني من بدء الحرب تحدثت مع الطيارين الذين عادو من المعركة الجوية كانوا لا يزالون في اوج انفعالهم من نشوة المعركة حدثوني أن طيار ميراج استطاع اصابة أحد طيارينا في أحد المعارك الجوية كان الطيار السوري قد حلق قرب زيل الميراج ولاحظ كيف تضرر جناحها و بدأت الطائرة في السقوط ولكن في هذه اللحظة في أثناء الخروج من حالة الهجوم أصاب صاروخ طائرة الطيار السوري من الخلف و اعطبت طائرته ايضاً فقذف نفسه بالمظلة في هذه اللحظة قفز الطيار الإسرائيلي بالمظلة من طائرته المصابة ولكن هذا ليس كل شيء بدأ الطيارون بالهبوط متوازين يبصر أحدهما الأخر هبطا على المرتفعات ولكن تصرف الطيار السوري بسرعة أكبر و أخذ الطيار السوري مسدسه و اقترب من الطيار الإسرائيلي وكان بينهما قرابة مئة متر فاستطاع الطيار السوري من أسر الطيار الإسرائيلي وقد سقطت طائرتهما في إحدى المناطق المحايدة من هضبة الجولان ولم يكن يعلم الطيار السوري أين يمضي بهذا الأسير وكان من حسن حظه عندما جائت مصفحة تبين أنها مصفحة سورية وكانت القوات السورية قريبة هكذا قام طيار بأسر طيار أخر

المصدر:

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *