روسيا تبني مطار بحري متحرك يستوعب ٩٠ طائرة

تستمر وسائل الإعلام الغربية بإثارة الضجة في كل ما يتعلق بالأسلحة الروسية، التي تؤكد الدعاية الغربية أنها ستصبح مشكلة كبيرة تهدد الناتو.

هكذا أثارت الكثير من الضجيج حول الصاروخ الأسرع من الصوت “تسيركون” الذي إذا حكمنا من عناوين وسائل الإعلام، نظريا أغرق أسطول بريطانيا والقوات البحرية الأمريكية. وكتبت الصحافة الغربية مؤخرا عن مشروع روسيا الواعد حاملة الطائرات “شتورم” (العاصفة).


وعلى الرغم من أن المعلومات عن مشروع 23000 قليلة جدا، والسفينة نفسها لا تزال فقط في المراحل الأولى من البناء، بدأت وسائل الإعلام بالتغطية “أكبر حاملة طائرات في العالم ستتحدى الولايات المتحدة”.

ونشرت صحيفة ” Daily Mail” يوم أمس مقالة عن السفينة المستقبلية في القوات البحرية الروسية بعنوان “«Russia plans to build the ‘world’s largest aircraft carrier’ the size of three football fields to take on the US ” وبحسب الصحيفة الكلمة وضعت في قوسين لأن الحاملة لن تكون أكبر حاملة في العالم بل ستكون مماثلة للحاملة الأمريكية الجديدة “جيرالد فورد”. ولكن وفقا للمعلومات المتاحة المشروع الروسي سيستطيع حمل 90 قطعة عسكرية، بينما الأمريكية تمحل 75.

وأشارت الصحيفة إلى أن المشروع الروسي سيصبح الرد المناسب على حاملة الطائرات الأمريكية.

وخلصت الصحيفة إلى أن: “روسيا ستصبح مالكة مطار عسكري متحرك قادر على أداء مجموعة واسعة من المهام”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *