حاملات المروحيات المصرية ( جمال عبد الناصر و أنور السادات )

.

 

 

 

 

حاملات المروحيات المصرية جمال عبد الناصر و انور السادات من طراز ميسترال ..


يبلغ طول حاملة المروحيات من طراز ميسترال 199 مترًا، الازاحه بكلمل الحموله 21 ألف طن، الحموله 3800 طن وتسير فى المياة بسرعة تفوق 18 عقدة فى الساعة، ما يعادل 36 كم متر فى الساعة صممت الميسترال لدعم قوات البحرية الخاصة بعمليات حفظ السلام وعمليات الإسقاط أو الإنزال البحرى، فيما تم تزويدها بمركز تحكم وقيادة مجهزة بكل المعدات والوحدات، بالإضافة إلى أنظمة الاتصالات الفعالة ويصل طاقمها إلى نحو 180 بحارًا وتمتلك الميسترال منظومة صاروخية للدفاع الجوى، ورشاش عيار 12.7 ملم وتصل المساحة الإجمالية للسطح الخاص بها إلى نحو 5200 متر مربع، تضم 6 مناطق يمكنها استيعاب جميع أنواع المروحيات.
الميسترال مزودة بمنظومة بــ 3 منظومات رادارية، رادار ملاحى، ورادار جو – أرض، ورادار الهبوط على سطح السفينة الميسترال مزودة بوحدة طبية، مساحتها 750 مترًا مربعًا تشبة المستشفى، بها 20 غرفة، وغرفتان للعمليات الجراحية، وغرفة أشعة، و69 سريرًا، كما يمكنها تنفيذ العديد من العمليات الإنسانية على نطاق واسع كما تمتلك السفينة أربعة قوارب إنزال من الجيل الجديد، بالإضافة إلى قاربي إنزال اثنين جديدين، على متن الميسترال المصرية وتمتاز السفينة بقدرتها على حمل 13 دبابة، و110 عربات مدرعة، و16 هليكوبتر ثقيلة، أو 35 هليكوبتر خفيفة، و450 جنديًا لمدة طويلة، أو 900 جندى لمدة قصيرة، ويجعل نظام الاتصال والقيادة فى حاملة المروحيات “ميسترال” السفينة القيادية المثالية لأى قوات بحرية فى العالم

تصل التكلفة الإجمالية لحاملة المروحيات من طراز “ميسترال” نحو 451 مليون يورو، بما يعادل نحو 600 مليون دولار أمريكى، وقد تم بناء الحاملتين لصالح روسيا الاتحادية وتوقفت الصفقة بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية، وقد أعادت فرنسا إلى روسيا 900 مليون يورو بعد إلغاء صفقة سفينتى “ميسترال”

التى تم توقيعها بين الطرفين فى عام 2011

(وبلغت قيمته 1.12 مليار يورو)، بالإضافة إلى مبلغ 100 مليون يورو إضافية، تعويضا عن النفقات الروسية على تطوير مروحية “كا-52 كا” التى صممت خصيصا لـ”ميسترال”، وتدريب خبراء روس على قيادة السفن من هذا الطراز، وبناء مرساة مخصصة للسفينتين فى ميناء فلاديفوستوك فى الشرق الأقصى الروسى.

و في هذا الوقت أيضاً، موسكو والقاهرة وقعتا عقداً لتسليم 50 طائرة مروحية من طراز “كا-52″، التي يطلق عليها لقب “التمساح”.

ونقل موقع سبوتنك الروسي عن وكالة تاس أنه تم التوقيع على عقد لتوريد 50 مروحية من هذا الطراز إلى مصر، مشيرة إلى أنه سيكون بالإمكان حملها على متن حاملتي الطائرات المروحية “ميسترال” عند الضرورة.

وأوضح الموقع، الناطق بالعربية، أنه تم تطوير مروحيات “كا-52” بهدف وضعها على متن حاملة المروحيات “ميسترال”.

وتتمتع مروحية كا-52 بكونها طائرة هجومية متعددة الأغراض، ويمكنها “تدمير الدبابات والمدرعات العسكرية والقوى البشرية ومروحيات العدو في جميع الأحوال الجوية وفي أي وقت، كما يمكن استخدامها في توفير الدعم الناري لقوات الإنزال والمهام الدورية ومرافقة القوافل العسكرية” وفقاً لسبوتنك.

أما طاقم “كا-52” فيتألف من شخصين، في حين تبلغ سرعتها القصوى حوالي 300 كيلومتر في الساعة، بينما يمكن أن يصل ارتفاعها إلى 5500 متر، وهي مزودة بمدفع من عيار 30 ملم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *