مصري يسرق اسرار حاملة الطائرات الامريكية «يو إس إس جيرالد آر فورد»

== قصة مصطفى عواد ==

= مصطفى أحمد عواد مصري مولود في جدة بالسعودية فى 1979 .. بعد ما رجع القاهرة اتعرف على مواطنة أمريكية واتجوزها وقدم على هجرة لامريكا .. وبالفعل حصل على الجنسية بعد وصوله لامريكا ب 3 سنوات .. وساعتها عمل كمهندس فى قاعدة نورفولك التابعة للبحرية الامريكية فى 3 فبراير 2014.

= بعد احداث 11 سبتمبر تم استحداث برنامج للمباحث الفيدرالية الامريكية FBI لفحص ولاء الامريكيين من اصول عربية الذين يعملون فى امكان حساسة … وحسب مصادر المباحث الفيدرالية تم بالفعل اختبار حوالى 80% منهم فى السنوات العشر التالية ل 11 سبتمبر …

= يوم 18 سبتمبر 2014 تلقى مصطفى مكالمة تليفونية من واحد بيتكلم عربي اسمه يوسف (هو فى الحقيقة ضابط مباحث فيدرالية واسمه جيمس بيلتزر) وطلب يقابله لامر هام … وبالفعل اتقابلوا تانى يوم الساعة 7:30 صباحا، فى متنزه “ساندى بوتوم” .. وعرف جيمس نفسه لمصطفى انه ضابط فى جهاز المخابرات المصرية. … استمر اللقاء المتسجل طبعا 90 دقيقة وفيه اعلن مصطفى بالحرف ” انا اقدر استغل الثقة بيا فى البحرية الأمريكية للحصول على معلومات التكنولوجيا العسكرية عشان تستخدمها الحكومة المصرية”


… تلقى ضابط المباحث الفيدرالية الخيط وطلب منه معلومات خاصة باحدث حاملة طائرات نووية حديثة «يو إس إس جيرالد آر فورد» كانت امريكا لسه بتبنيها من 2006 (اتكلفت 13 مليار دولار ودخلت الخدمة 2016) .. وطلب منه التصميمات على سي دي واداله ايميل ورقم تليفون مؤمن عشان التواصل معاه.

= يوم 2 أكتوبر 2014 حاول مصطفى الوصول إلى موقع اللوحات في تمام الساعة 9:19 دقيقة ولكنه فشل لانها مؤمنة طبعا وكان طبعا متصور صوت وصورة … فأرسل ايميل الى جيمس مستخدمًا اسمًا مستعارًا يدعى «كاثي جين» فيها كلمة واحدة «مريض Sick» وهى كلمة السر المتفق عليها فى حالة الطوارئ

= اتصل جيمس بمصطفى تانى يوم 3 أكتوبر 2014 واتفقوا يتقابلوا يوم 9 اكتوبر

= بالفعل اتصل بيه تانى يوم 9 أكتوبر 2014 صباحا واتقابلوا الساعة 5:30 مساء فى لوبي فندق .. وخلال اللقاء طلب مصطفى من جيمس لابتوب وهارد ديسك خارجى وخط تليفونا و1500 دولار وكاميرا صغيرة.

= يوم 23 اكتوبر 2014 وفى الساعة 10:30 استلم مصطفى الحاجات اللى طلبها وكانت داخل صندوق موضوع فى حفرة مغطاة بالاعشاب فى حديقة “ناتورال بارك”.. ولقى كمان 3000 دولار بدلا من ال 1500 اللى طلبها.

= يوم 28 نوفمبر 2014 راح مصطفى (اللى كان متراقب 24 ساعة مراقبة صارمة) مكتبه فى قاعدة نورفولك ولكنهم ساعتها كانوا سابوا رول اللوحات له كطعم عشان يصورها على أرض المكتب لمدة 45 دقيقة ولم يكن يدري انه هو اللى كان بيتصور ساعتها !!

= وطبعا اتقبض عليه وهو بيسلم جيمس 4 سيدهات عليها التصميمات بعد دقيقتين من خروجه من القاعدة البحرية .. وتم توجيه له تهمتين “محاولة سرقة مواد وبيانات عسكرية” و”إرسالها إلى حكومة أجنبية” وكل منهما تستوجب حكما بالسجن 20 عامًا. يعنى 40 سنة الاتنين معا ..

= لم تكن الحاجة المادية هي السبب لما فعله مصطفى … فهو يعيش فى منزل كبير بمقاطعة يورك فى فيرجينيا وعنده سياراتين BMW وميركوري .. بل انه كان يتمنى يبقى رافت الهجان 2 !!

= تم الحكم عليه بالسجن لمدة 132 شهرا (11 عاما) فى محكمة الضاحية الشرقية لفيرجينيا “إيسترن ديستركت” ..

كل هذه التفاصيل من مذكرة القبض على مصطفى وطبعا كله متسجل صوت وصورة
https://www.scribd.com/document/249327545/%D9%85%D8%B0%D9%83%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D9%82%D8%B9%D9%88%D8%A7%D8%AF#fullscreen&from_embed

باختصار لا علاقة اطلاقا لجهاز المخابرات المصرية  بهذا الشخص باى صورة من الصور …. ده مجرد واحد اتلعب به من جهاز المباحث الفيدرالية اثناء فحصهم لكل الامريكيين اللى من اصل عربي اللى بيشتغلوا فى اماكن حساسة … ولذلك لا توجد اى صفقة لاستلامه نهائيا حسب ما أكد المتحدث باسم البيت الابيض بنفسه

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *